مدرسة فتح الله بركات الاعدادية بنين

مدرسة فتح الله بركات الاعدادية بنين


 
الرئيسيةمصراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مدرسة فتح الله بركات الاعداديـة بنين تتمنى لجميع الطلاب النجاح و التوفيق و التميز فى العام الدراســى الجديد 2011 / 2012

مدرسة فتح الله بركات الاعدادية بنين تهنئ الاساتذة و الطلاب بمناســبة عيد الأضحى المبارك و عساكم الله من عواده
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اقوى مذكرة للغة انجليزية للصف الثانى الاعدادى ترم ثانى
الأربعاء يناير 28, 2015 5:33 pm من طرف راجى عادل زكى

» منهج العلوم كامل ترم اول بوربوينت
الأربعاء ديسمبر 03, 2014 12:22 pm من طرف دكتور/وائل

» مذكرة الرياضيات للصف الثالث الاعدادى ورد 2010/2011
الأحد سبتمبر 14, 2014 12:44 am من طرف اسامة قناوى

» مذكرة لغة انجليزية ليلة المتحان للصف الاول الاعدادى ترم اول
الثلاثاء أغسطس 12, 2014 10:07 pm من طرف نادو

» FINAL REVISION NIGHT BEFORE THE EXAM للصف الثانى الاعدادى ترم ثانى
الخميس أبريل 10, 2014 11:50 pm من طرف Emy Mohammed

» دى مذكرة التيرم الثانى للصف الثانى الاعدادى
الخميس أبريل 10, 2014 11:08 pm من طرف Emy Mohammed

» رياضيات الصف الاول الاعدادى ترم ثانى بور بوينت (اسطوانة رائعة)
السبت مارس 29, 2014 10:19 pm من طرف إبراهيم فوده

» اسطوانة هندسة ترم اول وترم ثانى للصف الثالث الاعدادى
السبت مارس 29, 2014 6:16 am من طرف إبراهيم فوده

» شرح منهج الصف الثالث الفصل الدراسى الثانى الإعدادى رياضيات
السبت مارس 29, 2014 6:07 am من طرف إبراهيم فوده

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
نوفمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 الرئيس ينتفض

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عفرتو

avatar

عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 01/10/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: الرئيس ينتفض   السبت يوليو 17, 2010 12:36 am

بقلم سليمان جودة ( جريدة المصرى اليوم )

كنتُ أتصور أن «الخصخصة» صارت كلمة مُخيفة للناس فى القاهرة وحدها، فلما قضيتُ أسبوعاً فى المغرب، اكتشفت أنها مخيفة لهم هناك أيضاً، بل ومرعبة، مع فارق شكلى مهم، هو أن اسمها هناك «خوصصة» لا خصخصة!
وسوف يكتشف المتابع لصحافتهم، أن القضية تشغلهم، بمثل ما تشغلنا تماماً، وربما بصورة أكبر، لا لشىء، إلا لأنها قد اقتربت، هذا الأسبوع، من مسألة تهم ٧٠٪ على الأقل من الشعب المغربى، وهى الصحة!
الصحف فى المغرب تصف هؤلاء الـ٧٠٪ من المغاربة، بأنهم الأكثر هشاشة، أى أكثر ضعفاً من الناحية الاجتماعية، وبالتالى فإنهم سوف يتأثرون أكثر من غيرهم، لو أن «الخوصصة» قد طالت المستشفيات، وأخضعتها للمرة الأولى لهيمنة القطاع الخاص!
وحين رحتُ من جانبى أطالع صحيفة «المساء» اليومية المستقلة لديهم، وهى بالمناسبة كبرى الصحف هناك انتشاراً، وهى صباحية، وليست مسائية، كما قد يوحى اسمها، فإن المانشيت بعرض صفحتها الأولى كان على النحو الآتى: «وزارة الصحة تتجه إلى (خوصصة) المستشفيات ومصحات الضمان الاجتماعى.. والنقابات تنتفض!».
وكان مبرر المؤيدين للخوصصة أن الأطباء لا يملكون المال الكافى للاستثمار فى مجال الصحة، وأن ذلك لابد أن يفتح الباب، بالتالى أمام الذين يملكون رأس المال، للاستثمار فى إنشاء وتشغيل المستشفيات!
النقابات، كما قالت الصحيفة فى المانشيت، انتفضت، وقالت إن المشروع، لو تم، سوف يضرب الأسس الإنسانية التى تقوم عليها مهنة الطب، ويحولها إلى سلعة تجارية، ويؤدى إلى «تبضيع» صحة المواطن، بمعنى تحويلها إلى بضاعة فى سوق تجارية كبيرة!
المسألة، عندنا فى القاهرة، لم تصل إلى خصخصة المستشفيات بعد، ولكن المريض الفقير يواجه ما هو أسوأ، حين يتوجه إلى مستشفى عام، فيتبين له، عند الضرورة، أنه مستشفى لا يصلح لعلاج الحيوان، فما بالنا إذا كان المتردد عليه إنساناً من حقه على بلده أن يوفر له العلاج الآدمى المناسب!
ويجب ألا ننسى أن المعركة الوحيدة، التى قادها «أوباما» فى الولايات المتحدة، منذ مجيئه رئيساً، فى يناير قبل الماضى، ونجح فيها بامتياز، هى معركة التأمين الصحى على ٤٧ مليون أمريكى، لم يكن التأمين يشملهم حتى جاء هو، فأخضعهم له بعد نقاش طويل، ثم جدل أطول مع الكونجرس بمجلسيه!
وعندما نجح الرئيس الأمريكى فى تمرير مشروعه للتأمين الصحى، فإنه وصف ما جرى بأنه انتصار تاريخى!
وإذا كان هناك من درس مُستفاد لنا، من الرباط، ومن واشنطن معاً، فهو أن استثمار الدولة ـ نعم الدولة وليس أى طرف غيرها ـ فى الصحة، معناه المباشر، هو الاستثمار فى المستقبل، لأنك لا يمكن أن تراهن على مستقبل فى بلد، ليست صحة الإنسان فيه على ما يجب أن تكون عليه، وإذا كان يصح للدولة أن تتخلى عن كل شىء، وأى شىء، على أرضها، لغيرها، ليقوم به، فلا يجوز أبداً أن تتخلى عن شيئين: التعليم، ثم الصحة، ففيهما تتعامل مع عقل المواطن، ثم مع جسده!
فى أمريكا انتفض الرئيس، لا النقابات، ثم انتصر لصحة المواطن، لأن هذا المواطن، وحده، هو الذى يأتى بالرئيس!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرئيس ينتفض
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة فتح الله بركات الاعدادية بنين :: الفئة الأولى :: اقلام مصرية-
انتقل الى: